.:: Toshka ::.

أهلا وسهلا بكم فى منتدى (توشكا)

*(انت ليس مسجل لدينا فى المنتدى)*

يجب عليك التسجيل لتستطيع المشاركة بمواضيعك وردودك

إن كنت تريد الدخول إضغط على (دخول)
يشرفنا أن تنضم إلينا فى المنتدى بالضغط على (تسجيل)
إن كنت تريد إغلاق الصفحة إضغط على (إخفاء)

للإستعلام :
Email1: toshka010@hotmail.com
Email2: toshka010@yahoo.com
Mobile: 010 691 62 46 62

NeW X NeW


    ماحكمم من يحلف باللة كثيرا

    شاطر
    avatar
    d.sarah
    مشرفة قسم البنات
    مشرفة قسم البنات

    انثى
    الكلب
    عدد الرسائل : 678
    العمر : 24

    ماحكمم من يحلف باللة كثيرا

    مُساهمة من طرف d.sarah في الخميس 27 أغسطس 2009 - 21:21

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ماحكم من يكثر الحلف بالله ؟



    من يكثر من الحلف بالله وبصيغ كثيرة مثل : والله الذي لا إله إلا هو وغيرها من الصيغ

    فهل هذا الإكثار منهي عنه من باب قوله تعالى : {ولا تجعلوا الله عرضة لأيمانكم} [سورة البقرة :224] ؟

    ****لاشك أن كثرة الحلف تؤدي إلى التهاون بقدر الرب تعالى وبأسمائه وصفاته

    فإن الحالف بالله مُعَظِّم له على ذلك الأمر ، فمتى كان كاذبا فإنه تَنَقَّص أسماء الله تعالى

    ولم يحترمها ، وذلك ينافي كمال التوحيد ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :

    « من حلف بالله فليصدق ، ومن حلف له بالله فليرض » وقال أيضا :

    « ولا تحلفوا بالله إلا وأنتم صادقون » .

    وورد الوعيد في كثرة الحلف كقوله صلى الله عليه وسلم : « ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة

    ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم : المسبل والمنان والمنفق سلعته بالحلف الكاذب »

    وغير ذلك من الأحاديث التي ذكر بعضها في كتاب التوحيد وشرحه فتح المجيد ولاشك

    أن الآية المذكورة في السؤال تدل على احترام أسماء الله تعالى ؛ أي لا تجعلوا الله عرضة

    لأيمانكم تحلفون بها دائما دون تثبت والله أعلم .

    الحلف بالله كذبا

    هناك تساااااهل كبير في الحلف وهناك من يحلف بالله العظيم وهو كاذب متعمد

    إخواني إليكم حكم الحلف بالله كذبا ووعيده الشديد لعل الله أن يفيد بهذه الكلمات

    الحلف على أمر كاذبا عالما متعمداً حكمه أنه محرم وهو اليمين الغموس الذي ورد فيه الوعيد الشديد وهو من الكبائر كما ذكر النبي صلى الله عليه وسلم للأعرابي الذي سأله يارسول الله مالكبائر؟ فذكرها وذكر منها اليمين الغموس هل تعلمون لماذا سمي يمينا غموسا لأنه يغمس الحالف بالإثم والعياذ بالله



    أخواني تجنبوا الحلف بالله كذبا ولا تتساهلوا فالأمروالله عظيم

    عظموا الله وعظموا أسمائه وصفاته فلا تمتهنوها بامتهان الحلف

    وهذه مجموعة فتاوي

    إن اليمين بالله عزّ وجلّ أمرها خطير، ولا ينبغي للمسلم أن يتساهل في شأن اليمين ويكثر من الأيمان من غير داع إلى ذلك، بل ينبغي للمؤمن عدم الحلف إلا عند الحاجة، ولا يحلف على صدق وعلى بر، والله جلّ وعلا يقول‏:‏ ‏{‏وَلا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَّهِينٍ‏}‏
    ‏[‏سورة القلم‏:‏ آية 10‏]
    يعني‏:‏ كثير الحلف، وكثرة الحلف من صفات المنافقين، وقد أخبر أنهم يحلفون على الكذب وهم يعلمون؛ فينبغي للمؤمن أن يبتعد عن كثرة الأيمان، وأن لا يعوِّد لسانه ذلك؛ لأنها مسؤولية كبيرة، ولا يحلف إلا عند الحاجة‏.‏
    أما اليمين الغموس ؛ فهي أن يحلف بالله على أمر ماضٍ كاذبًا متعمدًا، كأن يحلف أنه ما صار كذا وكذا، ولا كان كذا وكذا، أو يحلف على سلعة أنه اشتراها بكذا، وأنها سليمة من العيوب وهي غير سليمة‏.‏‏.‏‏.‏ وما أشبه ذلك؛ فهذه هي اليمين الغموس، وهي من كبائر الذنوب، وسميت غموسًا؛ لأنها تغمس صاحبها في الإثم، ثم في النار‏.‏
    وهذه اليمين أكثر ما تقع من الذين يبيعون ويشترون؛ ليغرروا بها الناس؛ وليصدقوهم، وليروجوا سلعهم بذلك‏.‏
    وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ "‏إن اليمين منفقة للسلعة ممحقة للبركة‏"
    ‏[‏رواه البخاري في ‏‏صحيحه‏‏‏‏]‏
    وذكر الوعيد على الشخص الذي لا يبيع إلا بيمينه ولا يشتري إلا بيمينه؛ فهذه هي اليمين الغموس، وهذه ليس لها كفارة؛ يعني‏:‏ لم يشرع لها كفارة مالية أو صيام، وإنما كفارتها التوبة إلى الله سبحانه وتعالى، والندم على ما حصل منه، وأن لا يعود إلى الحلف بهذه اليمين‏.‏
    .‏

    ولكن كما ذكرنا ينبغي للمسلم أن لا يتسارع إلى الحلف واليمين، وأن يمتنع عن الأمور المحظورة من غير حلف، وأن يفعل الطاعات من غير حلف؛ لأن الحلف مسؤولية عظيمة وخطر كبير‏.‏
    أما من يحلف ويخالف يمينه ؛
    فإنه يكون عليه الكفارة إذا حلف على أمر مستقبل ممكن أن يفعل، أو على أمر مستقبل أن لا يفعله، ثم خالف يمينه؛ فإنه يكفِّر؛ كما قال سبحانه وتعالى‏:
    ‏{‏لاَ يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ في أَيْمَانِكُمْ وَلَـكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ الأَيْمَانَ ف....فَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُواْ أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ‏} ‏[‏سورة المائدة‏:‏ آية 89‏]‏‏.‏
    فكفارة اليمين تجمع بين أمرين‏:‏ تخيير وترتيب‏:‏ أما التخيير؛ فبين خصال ثلاث هي‏:‏ العتق، أو إطعام عشرة مساكين، أو كسوة عشرة مساكين؛ يخير في هذه الأمور؛ فإذا لم يقدر على واحدة منها؛ فإنه يصوم ثلاثة أيام؛
    لقوله تعالى‏:‏ ‏{‏فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ‏‏
    [size=25] ‏[‏سورة المائدة‏:‏ آية 89‏]‏‏.‏‏.‏
    فهذه كفارة اليمين المنعقدة التي قصد الحالف عقدها على أمر ممكن‏.[/
    avatar
    توشكا
    Toshka
    Toshka

    ذكر
    الحصان
    عدد الرسائل : 1651
    العمر : 28

    رد: ماحكمم من يحلف باللة كثيرا

    مُساهمة من طرف توشكا في الجمعة 28 أغسطس 2009 - 3:00

    كويس والله الموضوع ده
    انا بحلف بالله كتير
    شكرا على الإفادة
    avatar
    d.sarah
    مشرفة قسم البنات
    مشرفة قسم البنات

    انثى
    الكلب
    عدد الرسائل : 678
    العمر : 24

    رد: ماحكمم من يحلف باللة كثيرا

    مُساهمة من طرف d.sarah في الجمعة 4 سبتمبر 2009 - 1:58

    الشكرلله

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 15 ديسمبر 2018 - 16:40